Media


 

 

 

 

 

 

 

/ Categories: News

ورشة عمل عن التوجهات الاستراتيجية لجامعة التقنية والعلوم التطبيقية

 

نظمت جامعة التقنية والعلوم التطبيقية ورشة عمل عن التوجهات الاستراتيجية للجامعة تحت رعاية سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي رئيس الجامعة وبحضور نواب رئيس الجامعة ومساعدي الرئيس في الفروع وعدد من الأعضاء الإداريين والاكاديميين في الجامعة بهدف بناء وثيقة المؤشرات الرئيسة للمساهمة في تحقيق رؤية وأهداف الجامعة، وتوجيه الجهود والموارد نحو تحقيق هذه الأهداف والمستهدفات، و لتعزيز التواصل والتنسيق بين فروع الجامعة وكلياتها التخصصية وتقسيماتها داخلياً و خارجياً، وتعزيز الشفافية والمساءلة في إدارة الجامعة لضمان استدامة النجاح والتطوير.

 

وأشاد سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي رئيس جامعة التقنية والعلوم التطبيقية بهذه الورشة التي ستساهم في توحيد الأهداف الاستراتيجية لجميع قطاعات الجامعة بما يخدم أهداف ورؤية عمان 2040 ويحقق للجامعة الريادة في التعليم التقني والتطبيقي، وفي مجالات التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار وريادة الأعمال والتعاون والشراكة محلياً وإقليمياً وعالمياً، وكذلك في مجال تقديم الاستشارات العلمية لمختلف الجهات.

ودعا سعادة الدكتور المشاركين إلى توحيد الجهود و التشارك و التعاون لتحقيق أقصى استفادة من أهداف هذه الورشة، والمساهمة في تنمية مجتمع مستدام وقائم على المعرفة.

 

وتضمنت الورشة عدد من الجلسات التي ناقشت دور نواب الرئيس في التوجهات الاستراتيجية للجامعة في مختلف القطاعات الأكاديمية، والبحث العلمي والابتكار، والأنظمة الإلكترونية والخدمات الطلابية، والشؤون الإدارية والمالية، ومدى مساهمة المشاريع الرئيسة في تحقيق هذا التوجه، ومؤشرات الأداء الرئيسة للجامعة للفترة 2023-2025 في مؤشرات الرؤية والاجادة الفردية والمؤسسية، كما استعرضت الورشة التحديات التي تواجه الإجادة الفردية والمؤسسية وفرص التطوير المقترحة والشراكات والتعاون المطلوبة سواء الداخلية أو الخارجية والتوجهات المستقبلية ممثلة في المبادرات والتدريب وموائمة المؤشرات.

 

كما تم التعريف بوثيقة المؤشرات الرئيسية ودورها في تحقيق التوجهات الاستراتيجية لرؤية عمان 2040  ومراحل تطويرها، حيث تعتبر الوثيقة إطاراً مهماً للتكامل و تعزيز تظافر جهود مختلف التقسيمات والمستويات الإدارية في الجامعة، وبالتالي ضمان استمرار  التطوير وتحقيق النتائج المرجوة، بالإضافة الى  تعزيز الشراكات الاستراتيجية والاستخدام الأمثل للموارد خاصة رأس المال البشري، وخلق ثقافة مؤسسية تعمل وفق أهداف و قيم مشتركة تحقق نتائج إيجابية في مؤشرات جلب الاستثمار  واستدامة كفاءة الإنفاق وزيادة الإنتاجية ودعم السوق بكوادر مؤهلة تعود بالنفع على المجتمع الداخلي للجامعة والمجتمع الخارجي وتحقيق مستوى رضا عالي لكافة أصحاب العلاقة وفق مؤشرات محددة في منظومة الإجادة المؤسسية.

Previous Article وفد جامعة التقنية والعلوم التطبيقية يشارك في فعاليات الملتقى العلمي العالمي بالمكسيك
Print
234